حقيقة.!

أوفى صديق إن خلوت كتابي.. ألهو به إن خانني أصحابي *** لا مفشيا سرا إذا أودعته.. وأفوز منه بحكمة صواب.

عرض جميع كتب الدكتور-عايش-علي-محمد-لبابنة

أكثر الكتب زيارة وتحميلاً: